الأربعاء، 7 مارس، 2012

جمال العربي : مشروعات إنتاجية بالتعليم الفني تخدم المجتمع والعملية التعليمية




التقى الأستاذ جمال العربي وزير التربية والتعليم  بمجموعة ممثلة لطلاب مدرسة القاهرة الثانوية المعمارية بدار السلام التابعة لإدارة البساتين ودار السلام التعليمية ، حيث قام الطلاب بعرض مطالبهم على الوزير والتي تتمثل في :الاهتمام بالورش العملية بتوفير الخامـــــــات والأدوات ، تطوير مناهج التعليم الفني كــل 5 سنوات لتناسب التطور والتكنولوجيا الجديدة في الصناعة ومتطلبات سوق العمل وتوفير مناخ تعليمي جيد، تدريب المدرسين لتدريس المواد الهندسية على أيد أســــــــــاتذة من كليات الهندسة، توفير مدرســين ثانوي لتدريس المواد العلميــة ( الرياضة والكيمياء والفيزياء ) بالإضافة الى اللغة العربية واللغة الإنجليزية .
وفي رده على تلك المطالب أوضح السيد الوزير أن الوزارة بصدد تنفيذ استرايجية جديدة لتطوير التعليم الفني تم إعدادها واعتمادها من خلال اللجنة الوزارية المختصة في الفترة السابقة ، وتهدف الى إعداد خريج ذي مهارات ومتوافق مع متطلبات سوق العمل، ولديه من الخبرات ما يمكنه من تطوير قدراته لمسايرة الثورة الصناعية الحالية .
وأشار الوزير الى أن خطة تطوير التعليم الفني تتضمن تحويل المدارس الفنية الى مدارس منتجة تخدم العملية التعليمية والمجتمع المحيط، مشيراً الى أنه سيتم إدخال أول خط آلي للإنتاج الخشبي هذا العام، بالإضافة الى إنتاج أول حاسب آلي بإحدى مدارسنا في بداية شهر مايو، ولن يقتصر دور المدرسة على التجميع فقط ولكن يشمل تصنيع نسبة كبيرة من مكونات الجهاز، وستبلغ تكلفته أقل من نصف التكلفة.
وأكد الوزير أنه قد تم الاتفاق مع عدد كبير من المصانع على تدريب الطلاب بها منها : مصنع 99 الحربي، ومصانع مياه معدنية، ومصانع ملابس جاهزة، ومحطات مياه، وشركات كهرباء.
وصرح الوزير بأننا نهدف الى تلبية متطلبات العملية التعليمية بما يكفل استقرارها وأن هذا يتم بتحقيق ما تم رصده من أهداف متمثلة في : مسايرة المعطيات التكنولوجية الحالية، إنشاء جمعية تعاونية بكل مدرسة فنية منتجة تشرف على إنتاج وتصريف إنتاج المدرسة، التواصل مع مدير المدرسة لإزالة ما يظهر من مشاكل أو سلبيات، مؤكداً على أن هناك إرث ثقيل متراكم يتطلب من الجميع بذل جهود مضاعفة لمحو آثاره ، ومن ثم نبدأ مرحلة البناء .

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق